الانتقال الى المحتوى الأساسي

مركز ابحاث المخاطر الجيولوجية

حقائق علمية

 

لماذا تحدث الزلازل في البحر الأحمر؟

مقدمة:

تعتبر الزلازل أو الهزات الأرضية من أخطر الكوارث الطبيعية التي تهدد العالم بسبب ماتلحقه من خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات ، وهي تنشأ في باطن الأرض على أعماق مختلفة تصل إلى 700 كم في بعض الأماكن. إن حركة الصخور بفعل الزلازل يمكن أن تسبب في انهيارات أرضية ينتج عنها خسائر في الأرواح والممتلكات كما أن الزلازل التي تحدث تحت البحار والمحيطات يمكن أن تسبب موجة مد بحري عالية (موجات التسونامي) تغمر عشرات الكيلومترات من الشواطىء. 

تعريف الزلازل:

الزلازل هي ظاهرة أرضية طبيعية تحدث نتيجة كسر في صخور الأرض على أعماق مختلفة ينتج عنها تحرير طاقة صوتية –تسمى سيزمية- تنطلق في شتى الاتجاهات على شكل موجات زلزالية مسببة اهتزاز جزيئات الوسط الذي تنتشر فيه.

 أسباب حدوث الزلازل:

تراكم ضغوط عالية في الغلاف الصخري للأرض قد تبلغ حداً من القوة يتعدى قدرة الصخور على التحمل، فتنكسر وتتحرر منها الطاقة الزلزالية. و تعتمد قوة الزلزال على مقدار الطاقة المحررة و التي تختلف من زلزال إلى آخر.

 أماكن حدوث الزلازل:

تختلف نسب حدوث الزلازل من مكان لأخر على وجه الأرض. و لكن بصفة عامة تقع معظم الزلازل على طول التصدعات في الغلاف الصخري للأرض، و التي ينتج عنها تحرك نسبي للكتل الصخرية أفقياً أو رأسياً أو كلاهما معاً بشكل مفاجيء. و من أشهر الأمثلة فالق سان اندرياس في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

و تندرج بعض الأماكن ضمن المناطق النشطة زلزالياً و البعض الأخر يوصف بأنه أقل نشاطا أو أكثر هدوءا. و يرجع هذا إلى اختلاف طبيعة تكوين الألواح القارية و المحيطية على مر العصور الجيولوجية و معدل تحركها النسبي بعضها إلى بعض. و من ثم، تم تحديد النطاقات النشطة على الأرض و التى تسمى بأحزمة الزلازل و التى لا تتغير طبيعتها من حيث النشاط الزلزالي، و من أمثلتها أحزمة المحيط الهادي، و الأطلنطي، و غرب الأمريكتين و حزام الألب و الممتد حتى جبال الهيمالايا.

حزام البحر الأحمر:

و يعد حزام البحر الأحمر من أضعف أحزمة الزلازل، ويمتدّ من منطقة الأخدود الأفريقي العظيم و خليج عدن جنوباً إلى منطقة أخدود  البحر الميت و خليج العقبة شمالاً مروراً بأخدود البحر الأحمر. و تسببت هذه المنظومة من الأخاديد في إنفصال الجزيرة العربية عن القارة الأفريقية و إندلاع ثورانات بركانية حول نقطة الوشاح الساخنة في عفار بأثيوبيا و على طول الجانب الشرقي من أخدود البحر الأحمر. و تطورت نشأة هذه المنظومة من الأخاديد عبر مراحل مختلفة منذ عصر الأوليجوسين.

و من ثم فإن تحرك اللوحة القارية للجزيرة العربية بعيداُ عن القارة الأفريقية يصاحبه وقوع نشاط زلزالي يتمركز في أخدود البحر الأحمر و بعض المناطق المحيطة به. 


صورة لأخدود البحر الأحمر مأخوذة عن موقعGoogle Earth  


أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 11/24/2014 12:12:12 PM