الانتقال الى المحتوى الأساسي

مركز ابحاث المخاطر الجيولوجية

جامعة الملك عبد العزيز توقّع إتفاقية تعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لدراسة حرة رهط بالمدينة المنورة


في يوم الثلاثاء الموافق 18 من شعبان 1440ه (23 إبريل 2019م)، وقّعت كلٍ من جامعة الملك عبد العزيز، ممثلة بمركز أبحاث المخاطر الجيولوجية، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ممثلة في قطاع الإستثمار والتطوير السياحي، إتفاقية تعاون مشترك لإعداد دراسة تخصصية لحرة رهط في منطقة المدينة المنورة.

وقام بتوقيع الإتفاقية عن جامعة الملك عبد العزيز سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور / يوسف بن عبد العزيز التركي، وعن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني سعادة الدكتور / حمد بن محمد السماعيل نائب رئيس الهيئة.

 

وتشتمل الإتفاقية على العديد من مجالات التعاون بين الطرفين، والتي تتضمن تحديد أهم المعالم السياحية في حرة رهط في منطقة المدينة المنورة، وتفعيل التعاون وتبادل الخبرات بين الطرفين فيما يختص بالدراسات التخصصية عن حرة المدينة المنورة.

كما أكدت الإتفاقية على التعاون بالشكل الذي يخدم الطرفين لدراسة المواقع السياحية الطبيعية في حرة المدينة، وعمل مخططات ورسومات لتلك المواقع للأغراض الأكاديمية في منطقة الحرة، وإختيار المعالم السياحية وفق المعايير العالمية للحدائق الجيولوجية.

وتناولت الإتفاقية أهمية تقصي المخاطر البركانية في حرة رهط وتضمينها ضمن الدراسة، وكذلك إختيار مواقع وضع اللوحات التفسيرية والتعريفية للمعالم البركانية والمحتوى الخاص بها، وإختيار الممرات السياحية والتعليمية، كما أتفق الطرفان على وضع تصاميم التفسيرات على اللوحات التعريفية لزوار المنتزه بطريقة مبسطة وشيقة باللغتين العربية والإنجليزية، وإعداد كتيبات علمية مبسطة للزوار عن حرات المدينة المنورة، وأيضاً وضع آليات الحماية والمحافظة على المعالم الجيولوجية المهمة من العبث أو التدمير، وذلك لضمان إستدامة تلك المواقع التي تشكل إرثاً طبيعياً هاماً.

الرابط إلى الخبر:

https://scth.gov.sa/MediaCenter/News/GeneralNews/Pages/z-g-2-23-4-2019.aspx


أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/28/2019 1:07:01 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :